يقع مهرجان البحر الأحمر السینمائي الدولي في قلب مدینة جدة، وفي وسطها التاریخي على ضفاف ساحل البحر الأحمر. یُعتبر المهرجان تظاهرة سینمائیة دولیة، تركز على المواهب السعودية الصاعدة، والأعمال العربية الجديدة، اضافة الى الأنماط السينمائية الحديثة في السينما العالمية.

يُعقد المهرجان تزامناً مع فترة الإعتدال الربیعي في تقویم البحر الأحمر، في شهر مارس من كل عام.

وكما انفتح میناء جدة على خطوط التجارة الدولية منذ القرون القديمة والوسطى، وشهدت أرصفته وجمركه على تدفقات البشر والسلع والأفكار، على وجه أغنى الأصالة المحلية دون ان يقوّضها.. یقدم مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي نفسه كوریث لذلك النسق الحضاري، في استضافته لملتقى منفتح الآفاق، يقتحم عتبات الكونية بنغمته الخاصة، فهو یرعى كلاً من الأصوات الأصيلة والأنماط الحديثة.

ترافقاً مع طیف التحولات الكبرى، ومع عودة نشاط عروض السینما العامة الى البلاد من بعد ثلاثة عقود من الغياب، يعود ساحل البحر الأحمر الى مركزية الواجهة الثقافية من جديد.

انضموا الینا في تجربة سینمائیة نوعیة وفائقة المستوى، تتنوع منتجاتها بین العروض السینمائیة، لقاءات الصنّاع، برامج السوق ومبادرات الصناعة، الى جانب حفلات الموسیقى الحیّة، العروض التفاعلیة، المأكولات البدیلة، وفُرص التقاء نماذج انسانیة مختلفة من كل اطراف العالم. انضموا لتشهدوا واحدة من أغنى التظاهرات السينمائية تنوعاً في المحتوى، واكثرها حداثة في روزنامة المهرجانات الدولية.